ione, che il tuo problema può essere archiviato.


Quando Forumattivo pubblica un annuncio o un aggiornamento per il servizio, puoi essere sicuro di non perderti gli ultimi tre annunci qui sotto..

منتديات ديفرنت الاجتماعية

دخول

لقد نسيت كلمة السر



ساعة المنتدى
التوقيت الان
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة

» أسئلة و اجوبة للامتحانات النصفية في مادة الانجليزي - ليبيا
من طرف Admin الأربعاء سبتمبر 09, 2015 9:26 am

» شروط وقوانين المشاركة في اقسام المنتدى
من طرف Admin الأربعاء سبتمبر 09, 2015 9:25 am

» [تم الحل] تجربة تصفح ,, VB-#56 البادئة
من طرف Admin الأربعاء سبتمبر 09, 2015 9:25 am

» ( عـــز العبـوديـة لله سبحانه .. )
من طرف Admin الأربعاء سبتمبر 09, 2015 9:25 am

» ( عـــز العبـوديـة لله سبحانه .. )
من طرف Admin الأربعاء سبتمبر 09, 2015 9:25 am

» لماذا بعض الصلوات جهرية وبعضها سرية ؟
من طرف Admin الأربعاء سبتمبر 09, 2015 9:25 am

تدفق ال RSS

Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

اضفنا لمفضلاتك

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات ديفرنت على موقع حفض الصفحات

اعلانات
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 45 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو zakipao فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 464 مساهمة في هذا المنتدى في 153 موضوع

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

#1
 Admin

avatar
Admin
هناك شخصيات غيرت مجرى التاريخ وصنعت احداث احدثت بها فارق لا زالت تذكر حتى الان و نتعلم منها فمنهم من دفع حياتعه ثمنا كى يحياغيرهم ومنهم من دفع حياته ثمنا لافكاره ولم يرى ثمار نضاله وكفاحه 
شخصية اليوم هى المهاتما غاندي ابو الهند الحديثة 
مهندس كرمشاند غاندي الملقب بالمهاتما (أي صاحب النفس العظيمة )





اشتهر غاندي بين الناس بأنه صاحب الدعوة إلى مبدأ الساتياغراها أواللاعنف, مبدأ المقاومة السلمية, ولكن سيرة هذا الرجل جديرة بالاهتمام لما فيها من أمور مهمة أخرى نحن بحاجة لتذكرها والعمل بها.
في هذا المقال أود الحديث عن بعض هذه الأمور, كمسألة الخدمة العامة والتطهير الذاتي, والأهميسا (الحب), ومبدأ الساتياغراها الذي أطلقه غاندي, والذي عمل طوال حياته على ترسيخه وتفعيله في مجتمعه. وأود أيضاً أن أتحدث عن بعض تجارب غاندي في هذا المجال, والأسباب التي دفعته لاتخاذه كوسيلة للمقاومة وخدمة المجتمع. 
والهدف من هذا كله تذكير القراء بهذه المبادئ في وقت أصبحنا نعاني فيه من فقدان الحس بالمسؤولية والفاعلية ومن فرط العنف, وسيادة لغة القوة والبطش في كل مكان في العالم, سواء على المستوى العام بين الدول مع بعضها وبين الحكومات والمعارضة أم على مستوى العلاقات الإنسانية في نطاقها الضيق في البيت والمدرسة والشارع.


غاندي 
وقصة تجاربي مع الحقيقة:




كتب غاندي سيرته الذاتية بهدف تقديم مثال مفيد للناس في رحلة البحث عن الحقيقة. التي هي “المبدأ السيد والذي يشمل مبادئ أخرى عديدة, وهذه الحقيقة ليست هي الصدق في الكلمة فحسب, ولكنها الصدق في الفكر أيضاً, وليست هي الحقيقة النسبية كما نتصورها فحسب, بل الحقيقة المطلقة, المبدأ الأزلي, يعني الله أيضاً” .
لقد انطلق غاندي من مبدأ البحث عن الحقيقة ليصل إلى أننا في هذا الكون نعيش لهدف وغاية, وأننا حتى نصل إلى الحقيقة لابد لنا من أن نعرف طريقنا في هذه الحياة والغاية من وجودنا, وقد عرف غاندي أن الإنسان وُجد لكي يكون مفيداً لغيره, وليقدم ما يستطيع من أجل خير الجميع, جميع الكائنات في هذه الأرض.
ولن يستطيع هذا الإنسان أن يكون مفيداً إلا إذا أحب مجتمعه وما فيه, ولذلك فقد اعتبر غاندي أن الوسيلة الوحيدة لإدراك الحقيقة هي (الأهميسا) والتي تعني الحب, هذا الحب الذي يدفع الإنسان إلى خدمة مجتمعه والعمل على إصلاحه, “فرؤية الحقيقة الكاملة لا يمكن أن تتم إلا بعد تحقيق الأهميسا (الحب) تحقيقاً كاملاً. ولكي يرى المرء “روح الحقيقة” الكلية الشاملة في كل شيء, وجهاً لوجه, يتعين عليه أن يحب أحقر الكائنات حبه لنفسه, والرجل الذي يطمح إلى ذلك لا يستطيع أن يعتزل أي حقل من حقول الحياة, وهذا هو السبب الذي من أجله قادني تعبدي للحقيقة إلى حقل السياسة” .
من منطلق الحب هذا, ولتحقيق هدف الخدمة الإجتماعية, انطلق غاندي في رحلته فبدأ بنفسه, محاولاً تطهير ذاته, ليهييء نفسه لخدمة مجتمعه. ويسرد لنا في كتابه هذا تجارب كثيرة وحوادث كثيرة يصف فيها طريقته في تطهير ذاته, والتحكم بشهواته, وضبط نفسه. وقد كان بالفعل صاحب إرادة قوية وعزيمة تستحق الإحترام بغض النظر عن موافقتنا أو رفضنا لما ألزم به نفسه من أنواع الأطعمة مثلاً, سواء بهدف التطهير الذاتي أم الاستشفاء من الأمراض المختلفة ..





لقد فهم غاندي أن ما يحتاجه التحضر ليس هذه المظاهر, ولكنه يحتاج إلى تهيئة النفس لتكون قادرة على خدمة المجتمع, وهكذا فقد انتقل من الاستلاب إلى التأصيل رغم أنه لم ينغرس في استلابه كثيراً, لأنه كان رجلاً فطرياً متمسكاً بالأخلاق وكان صاحب هدف يسعى لتحقيقه من خلال تطهير نفسه وتهيئتها لتكون قادرة على بلوغ ذلك الهدف المنشود وهو الخدمة العامة التي عاش حياته كلها في سبيلها. 
هذا الضبط الذاتي, جعل بإمكان غاندي أن يتحكم بقضية المصاريف أيضاً, فكان رجلاً مقتصداً, لا ينفق المال إلا في مكانه, فصار يسجل مصاريفه ويراجعها وعندما يجد أنه أنفق ماله على أشياء غير ضرورية كان يلغي بند الإنفاق هذا, حتى قلص مصروفاته إلى الحد الأدنى. 


إننا نجد في سيرة غاندي صورة للرجل العامل الذي كان يندفع للتطبيق العملي ولا يقتصر على الخطابات والوعظ,بل إنه كان يقوم بأي عمل يستطيعه في سبيل المصلحة العامة, مهما كان هذا العمل حقيراً يترفع عن القيام به الآخرون, وكان يعلم أولاده ذلك, وقد أوكل إليهم مهمات كثيرة من هذا القبيل, فكانوا لا يترفعون عن القيام بأعمال التنظيف والأعمال الأخرى التي تخدم أمتهم. 






ورجل كغاندي كان يهمه الخدمة العامة, كان حريصاً على التعاون مع كل رجل مهتم بهذه الخدمة العامة, مهما كان دينه أو عرقه أو طبقته. ونحن نعلم أن الهند مجتمع خليط من الأديان والأعراق والطبقات, فهناك المسلم والمسيحي والهندوسي…وهناك أهل الطبقة العليا والمنبوذون…..إلخ 
غاندي لم يكن يفرق بين أحد من الناس, فقد كان يتعامل مع الجميع باحترام ومحبة, وكان يحترم الأديان ومعتقدات الناس, فكان له أصدقاء مسلمون ومسيحيون, بل إنه تعامل مع المنبوذين, وهنا أذكّر القارئ بأنه يوجد مبدأ في الديانة الهندوسية يسمى مبدأ (اللامساسية), ووفق هذا المبدأ يحرم مثلاً على المنبوذ أن يملأ دلوه من بئر يشرب منه أهل الطبقة الأعلى حتى لا تسقط قطرات من دلوه فتنجس ذلك البئر, وهؤلاء المنبوذون ليس لهم أمل في الانتقال إلى طبقة أعلى. غاندي كان من أسرة محترمة, ولم يكن من المنبوذين ولكنه مع ذلك كان لا يؤمن بمبدأ اللامساسية هذا, وكان يختلط بالمنبوذين, وقد عاش مع أسرة منهم في معبد وكان يأكل معهم ويتعامل معهم كما يتعامل مع غيرهم بكل احترام وود, بل إن الطاعون عندما حل في البلد مرة, قام غاندي وجماعة معه بالتنفتيش في مراحيض هؤلاء المنبوذين والغريب أنه وجدها كما قال أكثر نظافة من مراحيض الأغنياء, ووجد منهم كل تعاون وترحيب.







ومن اقوال المهاتما غاندي
او الفيلسوف المناظل كما يصح لنا ان نسميه التالي :




( يجب أن لا تفقدوا الأمل في الإنسانية. أن الإنسانية محيط، وإذا ما كانت بضع قطرات من المحيط قذرة فلا يصبح المحيط بأكمله قذرا. )

( إن النصر الناتج عن العنف هو مساوي للهزيمة إذ انه سريع الانقضاء. )

( إن العين بالعين تجعل العالم بأكمله أعمى. )

( أنا لا أريد أن يكون منزلي محاطا بجدار من كافة النواحي ولا أريد نوافذي 

أن تكون مسدودة ، أريد أن تكون ثقافات كافة البلدان منتشرة 

حول منزلي بحرية. ولكني ارفض أن انسف من قبل أي منها. )

( أين يتواجد الحب تتواجد الحياة. )

( ليس هنالك طريق للسلام، بل أن السلام هو الطريق. )

( إن اللاعنف والجبن لا يتماشيان معا.بامكاني القيام بتخيل شخص كامل التسليح

هو في داخله جبان.إن حيازة الأسلحة تعني تواجد عنصر خوف

إذا لم يكن جبن. ولكن اللاعنف الحقيقي هو استحالة دون حيازة 

عدم الخوف الغير زائف. )

( إن اللاعنف هو أعظم قوة متوفرة للبشرية.إنها أقوى من أقوى سلاح دمار تم تصميمه ببراعة الإنسان. )

( إن حرمان شخص من حريته الطبيعية وإنكاره أسباب الراحة العادية هو أسوأ 

من تجويع الجسد؛ إذ أن ذلك هو تجويع للروح القاطنة في الجسد. )

( يمكنك أن تقيدني، يمكنك أن تعذبني، يمكنك حتى أن تقوم بتدمير هذا الجسد، ولكنك لن تنجح أبدا في احتجاز ذهني. )




إن مراجعة صغيرة لسيرة غاندي تعطينا صورة لرجل أخلاقي بالفطرة, رجل كان صادقاً في وعده, موفياً بما ألزم به نفسه, صاحب إرادة قوية, وصاحب رسالة سامية.
إن محبته لمجتمعه ولما حوله من الكائنات جعلته يعتمد مبدأ الساتياغراها, ذلك المبدأ الذي شرحه وحاول تطبيقه بشكل عملي من أجل تخليص بلده من الاستعمار البريطاني. فا هو هذا المبدأ الساتياغراها أو اللاعنف

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

#2
 صبر جميل

avatar
عضو نشيط
كلمات روووووووعة
شكرآ علي الطرح 
شكرآ علي أبداعكم  
شكرآ على عطائكم  
شكرآ علي تميزكم  
شكرآ علي مجهودكم  
شكرآ علي نشاطكم الدائم  
شكرآ علي مشاركتكم الرائعه 
في أنتظار كل جديدكم 
تحياتي وتقديري
ودي لكم
 

اخوكم انور ابو البصل

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

#3
 أمير الاحساس

avatar
عضو فعال
يعــطيك العــآفية على روعة طرحك
ولآ عــدمنآ تميز انآملك الذهبية
ودآم بحــر عطآئك القيم
مآنـــــنـــحرم من جديد آلمتميز

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]


خدمات الموضوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
غاندي- قصة وحياة المهاتما غاندي | ملك الحرية , غاندي- قصة وحياة المهاتما غاندي | ملك الحرية , غاندي- قصة وحياة المهاتما غاندي | ملك الحرية ,غاندي- قصة وحياة المهاتما غاندي | ملك الحرية ,غاندي- قصة وحياة المهاتما غاندي | ملك الحرية , غاندي- قصة وحياة المهاتما غاندي | ملك الحرية
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
اذا وجدت وصلات لا تعمل في ملف الموضوع او ان الموضوع [ غاندي- قصة وحياة المهاتما غاندي | ملك الحرية ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

« الموضوع السابق|الموضوع التالي »

مركز ديفرنت لرفع الصور :-

إرسال الصورة

تعديل حجم الصورة؟