ione, che il tuo problema può essere archiviato.


Quando Forumattivo pubblica un annuncio o un aggiornamento per il servizio, puoi essere sicuro di non perderti gli ultimi tre annunci qui sotto..

منتديات ديفرنت الاجتماعية

دخول

لقد نسيت كلمة السر



ساعة المنتدى
التوقيت الان
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة

» أسئلة و اجوبة للامتحانات النصفية في مادة الانجليزي - ليبيا
من طرف Admin الأربعاء سبتمبر 09, 2015 9:26 am

» شروط وقوانين المشاركة في اقسام المنتدى
من طرف Admin الأربعاء سبتمبر 09, 2015 9:25 am

» [تم الحل] تجربة تصفح ,, VB-#56 البادئة
من طرف Admin الأربعاء سبتمبر 09, 2015 9:25 am

» ( عـــز العبـوديـة لله سبحانه .. )
من طرف Admin الأربعاء سبتمبر 09, 2015 9:25 am

» ( عـــز العبـوديـة لله سبحانه .. )
من طرف Admin الأربعاء سبتمبر 09, 2015 9:25 am

» لماذا بعض الصلوات جهرية وبعضها سرية ؟
من طرف Admin الأربعاء سبتمبر 09, 2015 9:25 am

تدفق ال RSS

Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

اضفنا لمفضلاتك

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات ديفرنت على موقع حفض الصفحات

اعلانات
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 45 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو zakipao فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 464 مساهمة في هذا المنتدى في 153 موضوع

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

#1
 AmEr iBdA3

avatar
عضو مبتدئ
هل السعادة والشقاء من الله أم من العبد أم منهما؟

التصنيف : الحديث, الشيخ علي الفتلاوي, العقائد, القران الكريم - في : 3:08 ص




بقلم: الشيخ علي الفتلاوي

كثيراً ما نسمع بأن هذا الشخص سعيد وهذا الشخص شقي والسؤال الذي يتردد دائماً هو: أمِنَ الله تعالى السعادة والشقاء أم من العبد أم شركة بينهما؟ وهذا المقال مكرس للإجابة عن هذا التساؤل المهم.


ما هي السعادة وما هو الشقاء؟
عُرفت السعادة بأنها صفة يتصف بها العبد عندما ينال الخير الموافق لجسمه وروحه فيتنعم به ويلتذ، وأما الشقاوة فهي فقدان ذلك والحرمان منه. وأغلب التعاريف وإن تعددت من حيث اللفظ إلا أنها ترجع إلى هذا المعنى نفسه الذي قدمناه.


الشقاء والسعادة في القران والحديث
إن لفظ السعادة والشقاء وما في معناهما قد وردت في القرآن الكريم وفي الحديث الشريف، كما في قوله تعالى: (يَوْمَ يَأْتِ لا تَكَلَّمُ نَفْسٌ إِلاّ بِإِذْنِهِ فَمِنْهُمْ شَقِيٌّ وَسَعِيدٌ * فأَمّا الَّذِينَ شَقُواْ فَفِي النّارِ لَهُمْ فِيها زَفِيرٌ وَشَهِيقٌ * خالِدِينَ فِيها ما دامَتِ السّماوَاتُ وَالأَرْضُ إِلاّ ما شاء رَبُّكَ إِنَّ رَبَّكَ فَعّالٌ لِما يُرِيدُ * وَأَمّا الَّذِينَ سُعِدُواْ فَفِي الْجَنَّةِ خالِدِينَ فِيها ما دامَتِ السَّماواتُ وَالأَرْضُ إِلاّ ما شاء رَبُّكَ عَطَاء غَيْرَ مَجْذُوذٍ) سورة هود، الآية: 105 - 108.
وفي الحديث المروي عن النبي صلى الله عليه واله القائل: «الشقي من شقي في بطن أمه والسعيد من سعد في بطن أمه».


هل السعادة والشقاء من الأمور الذاتية أم الاقتضائية؟
إن السعادة والشقاء من الأمور التي يكتسبها الإنسان في مدة حياته وليسا هما من الأمور الذاتية التي تلازم الإنسان ولا تنفك عنه، فلا يقول عاقل إن السعادة أمر يتصف به الإنسان منذ ولادته وكذلك الحال في الشقاء، بل هما نتيجة عوامل لها درجة الاقتضاء وليس الإلزام سواء كانت هذه العوامل وراثية أم ثقافية أم بيئية، أي الإنسان الذي يتصف بأنه مخلوق مختار لا يفقد اختياره بسبب هذه العوامل في تحقيق السعادة أو الشقاء.


معنى قول النبي الشقي شقي في بطن أمه والسعيد سعيد في بطن أمه
هذا الحديث إذا صح وثبت صدوره من النبي صلى الله عليه واله يكون المراد منه أن الإنسان في بطن أمه على صنفين: شقي وسعيد أي إن الذي يولد من نطفة وبويضة لأبوين سالمين روحاً وجسماً يتصف بالسعادة في بطن أمه وتستمر معه في حياته الدنيوية وهذا بخلاف الجنين المتكون من نطفة وبويضة لأبوين عليلين جسماً وروحاً فحياته من هذا الوقت محكومة بالشقاء، (إِلاّ ما شاء رَبُّكَ) فإذن لا ترتبط بالآخرة بل هي مرتبطة بالدنيا، وهناك معنى غير هذا الذي ذكرناه يشرح مراد الحديث الشريف: «عن حمد بن عمير قال: سألت أبا الحسن موسى بن جعفر عليه السلام عن معنى قول رسول الله صلى الله عليه واله: الشقي من شقي في بطن أمه والسعيد من سعد في بطن أمه، فقال: الشقي من علم الله وهو في بطن أمه أنه سيعمل أعمال الأشقياء، والسعيد من علم الله وهو في بطن أمه أنه سيعمل أعمال السعداء».
أي إن الإخبار بسعادة الفرد وشقائه وهو في بطن أمه مستند إلى علم الله تعالى بأنه سيكون شقياً باختياره للأعمال الطالحة أو سعيداً باختياره للأعمال الصالحة وليس هناك جبر أو تقييد للفرد.


خاتمة مهمة
ونختم بحثنا بهذا الحديث الذي يبين أن السعادة والشقاء من صنع الإنسان وليس مجبوراً على أحدهما كما يتضح في قول أمير المؤمنين عليه السلام حيث يقول: «حقيقة السعادة أن يختم الرجل عمله بالسعادة، وحقيقة الشقاء أن يختم المرء عمله بالشقاء»، فإذن اتضح أن للفرد دخلاً في اتصافه بالشقاء أو السعادة.


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

#2
 Admin

avatar
Admin
صحيح والله ,
سلمت يمناك على ما قدمت
وجزاك الله كل خير

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

#3
 دلوعة حبيبي

avatar
عضو جديد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزيت خيرا أخي الكريم مجهود قيم
جعله الله في موازين أعمالك الصالحة

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]


خدمات الموضوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
هل السعادة والشقاء من الله أم من العبد أم منهما؟ , هل السعادة والشقاء من الله أم من العبد أم منهما؟ , هل السعادة والشقاء من الله أم من العبد أم منهما؟ , هل السعادة والشقاء من الله أم من العبد أم منهما؟ , هل السعادة والشقاء من الله أم من العبد أم منهما؟ , هل السعادة والشقاء من الله أم من العبد أم منهما؟
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
اذا وجدت وصلات لا تعمل في ملف الموضوع او ان الموضوع [ هل السعادة والشقاء من الله أم من العبد أم منهما؟ ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

« الموضوع السابق|الموضوع التالي »

مركز ديفرنت لرفع الصور :-

إرسال الصورة

تعديل حجم الصورة؟